النزلاء بفندق العنوان ينفون إطلاق أجراس الإذار و إعمار تؤكد ذلك

9

أكدت شركة إعمار أن الأجراس الموجودة بالفندق أطلقت إنذار عندما وقع الحريق، في حين قال النزلاء أنهم لم يسمعوا إطلاق الإنذار ليلة رأس السنة عندما شب الحريق بفندق “العنوان”.
وقال رجل أعمال ويدعى “سمير خان” من تنزانيا أنه كان قد أتى لدبي لمشاهدة الألعاب النارية التي تُطلق ليلة راس السنة للإحتفال، وبالصدفة جاء أحد الموظفين بالفندق لغرفته وأمره بالمغادرة في الحال وحتى أنه لم يأخذ أي شيء عند نزوله من الغرفة، حتى جواز سفره نسي أن يأخذه من شدة الفزع في تلك اللحظة، كما قال أنه لم يسمع أي صوت إنذار، لكنه سمع بكاء العديد من النزلاء.

8
وأكدت سائحة أمريكية تدعى “ديانا توروسسيان” أنها كانت تجلس في بهو الفندق ولم تسمع أي جرس إنذار عند وقوع الحريق وشاهدت النيران من البهو.
وقال سائح من تايلاندا أنه على الأرجح كان الفندق يقوم بالاستعدادات للإحتفال في ليلة رأس السنة، وفي لحظة انتشرت رائحة الدخان ليندلع الحريق في ذلك الوقت بسرعة، وأكد أنه لم يسمع أي جرس إنذار، كما أكد سائح أمريكي يسمى “أكسل سيلتشيرت” كان برفقة زوجته نفس الخبر.
وقد شارك العديد من النزلاء في الفندق والمواطنين في إخماد الحريق. وبالاستناد لما أفادت به صحيفة “ذا ناشيونال” أكدت مسؤولة في الفندق وهي متحدثة باسم شركة إعمار أن أجهزة الإنذار انطلقت عند وقوع الحريق.
وأكدت أن شركة إعمار تلتزم بالطرق الوقائية ومعايير السلامة المتعلقة بالحرائق وفقًا للوائح والأنظمة، وتقوم الشركة بتدريبات منظمة للعاملين للتعرف على كيفية التعامل مع الحرائق وحالات الطوارئ، كما أن أجهزة الإنذار تخضع لمراقبة و يتم اختبارها من قبل متخصصين لضمان سلامة وحماية الأفراد.

7

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *