القبض على سكرتيرة تجبر النساء على مماسة الدعارة

resize.php

تم الحكم على إمرأة نيجيرية تشغل منصب سكريتيرة بالسجن 3 سنوات لأنها أجبرت عدة نساء من بلدها على ممارسة الدعارة، حيث قدمت القنصلية النيجيرية بلاغًا لدى الشرطة عن المرأة والتي تبلغ من العمر 31 سنة، و قُبض عليها في شقتها التي قامت بتحويلها إلى بيت دعارة.
وأفاد شرطي إماراتي أن البلاغ التي قدمته القنصلية النيجيرية يؤكد أن المرأة كانت تستتدرج النساء النيجيريات لدبي من خلال دفع نفقات سفرهن وتقوم بعد ذلك بتصوير مقاطع فيديو من خلال التقاط صور لكل واحدة وهي عارية، وتستخدم المرأة مقاطع الفيديو في المساومة على الأسعار، وتتستخدمها لإبتزازهن إذا فشلن في تسديد تكلفة السفر لتجبرهن بذلك على ممارسة الدعارة.
ووجدت الشرطة في الشقة التي وقعت مداهمتها العديد من الواقيات الذكرية ومواد أدوات جنسية أخرى، بالإضافة لجواز سفر يحمل طوابع مزورة وجد بحوزة المرأة التي كانت موجودة هناك لحظة المداهمة.
واعترفت المرأة أنها اشترت الجواز من رجل لأنها موجودة في الدولة بطريقة غير شرعية بعد أن قدمت في الأول بهدف السياحة، ووجهت إليها تهمة ممارسة الدعارة وتزوير جواز سفر نيجيري للبقاء في دولة دولة الإمارات العربية المتحدة.
أما المتهمة الأولى وهي السكريتيرة فقد وُجهت إليها تهمة نشر فيديوهات إباحية ونشر صور للنساء وإجبارهن على مماسة الدعارة. وسيتم إبعاد المرأتين بعد انتهاء مدة العقوبة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *