السجن والتغريم لثلاثة أشخاص متهمين بحيازة 2،8 طن من المواد الممنوعة

56c49b65c4aa1_1455725413

أصدرت محكمة دبي الإبتدائية حكمًا بالسجن 3 سنوات لثلاثة رجال أخفوا 2.8 طن من حبوب الأمفيتامين. ويحمل المتهمين الجنسية السورية، حيث عُثر على 72 كيسًا تحتوي على 1.2 طن من حبوب الأمفيتامين و 40 كيسًا كبيرا تحتوي على 1.6 طن من الحبوب المحظورة نفسها كانت مخبأة داخل ثلاث آلات لضغط الخشب.
ووجهت المحكمة للمتهمين الثلاثة تهمة حيازة مواد ممنوعة و تغريم كل واحد بمبلغ 50 ألف درهم، كما أمر القاضي محمد جمال بسجن المتهمين سنة إضافية بتهمة حيازة وتعاطي مواد مسببة للهلوسة.
واتهم شخص رابع من أصل سوري بالتعاون مع المتهمين لتهريبهم من حجز الشرطة إلا أنه نفى معرفته لهم، وسيحاكَم في محكمة جنح دبي.
وسيتم ترحيل السوريين الثلاثة بعد انتهاء مدة العقوبة.
ونفى المتهمين التهم الموجهة إليهم مدعين أن أحدهم هو من استورد الاَلات ولم يعرفوا أن بداخلها تلك الحبوب. ونبه أحد المخبرين ضباط مكافحة المخدرات أنه تم استيراد حاويتن كبيرتين من لبنان إلى ميناء جبل علي وعثر بداخلهما على مواد ممنوعة.
و بعد الحصول على إذن النيابة العامة قامت فرقة مكافحة المخدرات بالتوجه للميناء لتفتيش الحاويات الموجودة هناك، وتم القبض على كل مشتبه به له صلة بالمواد المستوردة، ثم أبلغ أحد الضباط أن المشتبه بهم والشخص الذي يدير شركة شحن قام باستيراد آلات ضغط الخشب، كما تبين أنه استورد أيضًا زوجًا من الحاويات التي تم إخراجها من الميناء إلى مستودع في عجمان.

ومازال الحكم قابل للاستئناف خلال 15 يوما.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *