الرئيس الأمريكي يدعو الطفل أحمد إلى البيت الأبيض

obama

“ساعة لطيفة يا أحمد، هل تريد إحضارها إلى البيت الأبيض؟. يجب علينا تشجيع المزيد من الأطفال ليحبوا العلم مثلك. فهذا ما يجعل أميركا عظيمة”.
هذا ما كتبه الرئيس الأمريكي باراك أوباما على تويتر تعليقا على الساعة التي تم ضبطها لدى أحمد محمد الحسن الطفل الأميركي السوداني الذي أعتقل مؤخراً من قبل السلطات الأميركية بولاية تكساس بعد الشك أن ما صنعه قنبلة ليكتشفوا بعد ذلك أنها ليست إلا ساعة منزلية.

“IStandWithAhmed#” وسم أطلقه رواد مواقع التواصل الاجتماعي متفاعلين مع حادثة أحمد و رافضين فكرة الولايات المتحدة عن المسلمين منذ أحداث 11 سبتمبر و مؤكدين أن مثل هذه التصرفات مع الأطفال تؤثر سلبا على مستقبلهم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *