الدراجات النارية تجوب شوارع الإمارات دون رقابة

ض

حذّر عددٌ من المواطنين من غياب الرقابة على مُخالفات قائدي الدراجات الهوائية، وما تُسبّبه من إزعاج وحوادث مرورية وإعاقة لحركة السير، وأكّدوا  أن كثيرًا من قائدي السيارات يُفاجأون بقطع قائدي الدراجات لطريقهم، خاصةً في الشوارع الداخلية التي تشهد العديد من تلك الحوادث التي تُخلّف وراءها العديد من الإصابات، لافتين إلى افتقاد معظم قائدي الدراجات الهوائية لاشتراطات الأمن والسلامة بقيادتهم الدراجات دون ارتدائهم الخوذة الواقية للرأس من الصدمات.

و أشار المواطنين أن سائقي الدراجات النارية لا يلتزمون بالمسارات خاصةً على طريق السيارة، و كيف أنهم يحاولون المرور بين السيارات في خطوط متعرجة، كما أنهم يتقدمون إلى الخطوط الأمامية عند الإشارة الحمراء، ويحاولون تجاوز السيارات من على كتف الطريق.

وطالبوا بتشديد الرقابة المروريّة على قائدي الدراجات واتخاذ الإجراءات القانونيّة ضدّ المخالفين، في ما يقول أحد السكان في مقالة نشرتها صحيفة 7days إنه يعيش في دبي منذ حوالي 10 سنوات، وطوال هذه المدة، لم يشاهد الشرطة يومًا توقف أحد سائقي الدراجات النارية لانتهاكه القواعد المرورية، على الرغم من عدم استخدامهم المؤشرات عند الرغبة بتغيير المسار، وتعمدهم تجاوز طوابير السيارات، والالتصاق العدائي بالسيارات التي أمامهم، وغيرها من أشكال القيادة المتهورة التي يعاقب عليها قانون المرور.

ويتساءل كاتب المقالة عن سبب عدم تطبيق القواعد والأنظمة المرورية على الدراجات النارية بشكل حازم كما هو الحال بالنسبة للسيارات، لافتًا إلى ضرورة تطبيق نفس القوانين على جميع مستخدمي الطريق، بما يخدم المصلحة العامة، و يساهم في توفير تجربة قيادة آمنة على الطرقات.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *