الحبل السري لطفل إماراتي ينقذ شقيقه الأكبر من مرض الثلاسيميا

750981301

خزنت أسرة “نوح الحمادي” دم الحبل السري لإبنها “محمد الحمادي” الذي يبلغ من العمر 3 سنوات، ليتمكن من إنقاض حياة إبنه الأكبر زايد البالغ من العمر 7 سنوات، بعدما أخذت حالته تتدهور بشكل سريع، حيث كان يعاني من مرض “الثلاسيميا” وهو شكل حاد من اضطراب وراثي في الدم يتطلب نقل الدم بشكل منتظم، وكانت هذه الفرصة الوحيدة أمامهم، حيث يعتبر زرع الخلايا الجذعية العلاج الوحيد المعروف في الوقت الحالي، و ذلك باستخدام مزيج من دم الحبل السري بالإضافة إلى نخاع العظام، لتحسين فرص نجاح العملية.

فيما أجريت العملية للطفل المريض في جامعة “جونز هوبكنز” بمدينة “بالتيمور” في ولاية “ماريلاند” الأمريكية، حيث تحسنت صحته بصفة كبيرة، و يرجع الفضل أولًا إلى الله و من ثم أخيه الأصغر، حيث قال الوالدين أن الإبن في حالة أفضل بكثير الآن بعد عملية الزرع، وأنهم سعداء للغاية باتخاذنهم قرار تخزين دم الحبل السري لشقيقه عند ولادته، ولولا ذلك لكان الحال أسوأ بكثير مما هو عليه الآن للأسرة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *