التأمين ضد السرقة يغطي 1% فقط من المنازل في الإمارات

q

كشفت إحصائيات شركات التأمين أن أقل من 1%  من عملائها في دولة الإمارات لديهم تأمين على محتويات منازلهم الثمينة ضد السرقات، وهذا يعني أن التأمين يغطي مقتنيات 3 من أصل 289 أسرة فقط في حالة حدوث سرقات.

وأفاد نائب الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة في الشركة بالشرق الأوسط، فريدريك بيسبغريغ، أن جرائم السرقة والسطو تسبب خسائر مادية كبيرة، وأن الأشخاص يعتقدون أنه بمجرد تأمين الشقة أو الفيلا، سيتم تأمين محتوياتها أيضًا، وهو ما يفسر عدم تأمين مقتنيات منازل 99% من العملاء. ولفت بذلك أن محتويات المنزل يجب أن تكون مؤمنة على حدى،مشيرًا، أن الأمر سيكلف حوالي درهم واحد يوميًا مقابل تأمين تلك الممتلكات ضد السرقة أو السطو.

و أضاف بيسبيرغ أن ثقافة منطقة الشرق الأوسط التي يهب الناس فيها لمساعدة المتضريين عند حدوث الخسائر، تعتبر أحد عوامل إغفال الكثيرين التأمين على ممتلكاتهم، كما حذر من أن الأسر التي تستعين بخدمات العمال والخادمات تكون أكثر عرضة للسرقة من غيرها، بالإضافة إلى أن هذه الأسرة مضطرة لدفع تعويضات عن الأضرار الناتجة عن إصابات العمل، لذلك من الضروري أن تكون هذه الاحتمالات مشمولة في التأمين.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *