الآباء والأمهات في الإمارات لا يحمون أطفالهم من جرائم الإنترنت

Parents.Kids_

كشفت دراسة حديثة أجرتها شركة Kaspersky Lab بالتعاون مع B2B International أن أغلبية الأباء والأمهات في دولة الإمارات لا يحمون أطفالهم بما فيه الكفاية من أخطارشبكة الإنترنت. حيث بينت الدراسة أن 50% من هؤلاء يعتقدون أن التهديدات التي تواجه الأطفال على الإنترنت تتزايد، منهم 42% اعترفوا بذلك وأكدوا أن أطفالهم يتعرضون لتهديدات بعد تصفح المواقع الغير لائقة، و التواصل مع غرباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و أن 24% لا يفعلون شيئًا لحماية أطفالهم.

وبعد الإجابة عن استبيان قام به المشرفون على هذه الدراسة تبين أن 61% من المشاركين يرون أن الإنترنت يؤثر على صحة أطفالهم وحياتهم الاجتماعية، و37% لا يتحكمون بما يتصفحه أطفالهم على شبكة الإنترنت و74% لا يكلفون أنفسهم عناء الحديث إلى أطفالهم حول مخاطر الإنترنت.
أما عن الإجراءات التي يطبقها الآباء حتى يتمكنوا من حماية أبنائهم من التهديدات المحتملة على الإنترنت، فقد بينت الدراسة أن 25% من المشاركين يراجعون ما تصفحه أطفالهم على الإنترنت، وحوالي 22% يثبتون برامج المراقبة الأبوية على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالأطفال.
أما البقية فيرون أن مراقبة ما يتصفحه أطفالهم على شبكة الإنترنت انتهاكًا لخصوصيتهم، ويفضلون الحديث مع أطفالهم وتقديم النصائح عوضًا عن ذلك.

SafeKids

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *