استدرجها عبر الفيس بوك ثم اغتصبها!

resize.php

شدد مسؤول بالمكتب الإعلامي التابع للإدارة العامة لأمن الدولة على أهمية الحذر عند التواصل مع الغرباء وعدم الحديث إليهم عبر الدردشات المرئية أو إرسال الصور والفيديوهات إليهم، فهذا قد فضعك فريسة سهلة للإبتزاز، إضافةً إلى عدم نشر صورك الشخصية على الإنترنت لأنها قد تكون عرضة للسرقة واستخدامها بطريقة تضر بأصحابها.

وأكد أن السبب من نشر هذه التوعية هي القصة الفتاة الاماراتية التي استدرجها شاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ثم قام باغتصابها، لذلك يجب تنبيه أفراد المجتمع لعدم الثقة بالغرباء، داعيًا إلى عدم إضافتهم على التطبيقات المرئية.

و تتمحور تفاصيل الحادثة حول فتاة تعرفت عن شاب عبر موقع للتواصل الاجتماعي حتى وثقت به و أعطته ثقتها وأطلعته على تفاصيل حياتها وأنها تعاني من ضائقة مادية فادعى أنه يمتلك الأموال و يستطيع مساعدتها فوجد مساحة كبيرة للدخول إلى عالمها بعيدًا عن الرقابة العائلية فتوجهت إليه معتقدة أنه محل ثقة إلا أن آمالها لم تكن في محلها وانفرد بها في منزله واغتصبها.
ودعا المكتب الإعلامي إلى أن خدمة الأمين تستقبل بلاغات الجمهور عبر الرسائل النصية من الجمهور على الرقم “4444” وعلى البريد الإلكتروني “[email protected]” وكذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وإنستغرام عبر  @alameenservice أو عبر خدمة الواتس آب على هاتف رقم “00971508566657” . و أي شخص يتعرض إلى الابتزاز من غرباء يمكنه التواصل مع الخدمة بهدف تقديم المساعدة إليه عبر الرقم المجاني” 8004888″.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *