اختلاس 3.5مليون درهم من قبل عاملين بمصرف

4201516152351

وقع اتهام عاملين بإحدى المصارف في مدينة “أبوظبي” بسرقة 3.5مليون درهم من مكان عملهم .وقد حددت محكمة الاستئناف التابعة لهذه المنطقة موعد جلسة للنطق بالحكم يوم 15نوفمبر الجاري.
ويعمل المتهمين في هذا المصرف معًا في نفس توقيت العمل بدرجة رئيس صرافين منذ 3 سنوات. ويذهب المتهمين معًا يوميًا الساعة الثامنة صباحًا لجلب المال لتلبية احتياجات العملاء حيث يتم سحب 8 ملايين درهم ويتم التأكد من المبلغ على فئات 1000و500 درهم وعند اتمام هذه العملية يقومان بإرجاع المال المتبقي الى الخزينة ومعه جميع الإيداعات الجديدة للعملاء.
وقد تم اختلاس مبلغ يقدر ب 3.5 مليون درهم في يومين، الاولى يوم 21 أبريل سنة 2014 والثانية يوم 21مايو من نفس السنة.
ومن خلال النظام الإلكتروني  تم التأكد من تسجيل عجز مالي وايداع مبلغ يقدر ب3.5مليون درهم بالحساب الاسلامي كي لا يظهر في الحساب التجاري، كما تمكن العاملين من تدليس بعض الحسابات المصرفية عن طريق تزوير العديد من المستندات الإلكترونية إضافةً الى وضع قيد الحسابات عكسي إيجابي.
وعند توجيه التهمه على العامل الأول لم يعترف بالإختلاس وقال ربما يكون هناك خطأ تقني في الحسابات، إلا ان المتهم الثاني اعترف بانه تمكن من تحويل 3.5مليون درهم عن طريق التحويل الالكتروني وأكد انه اختلس 1.5مليون درهم بهدف علاج والده إلا أن العامل الثاني حصل على 2مليون درهم.
وقد أنكر العامل الأول الذي يعمل مدة 11سنة بالبنك التهمة الموجهة إليه والغريب أن العامل الثاني أنكر كذلك بعد اعترافه في محضر الشرطة وتراجع في أقواله محاولا أن يدعي أن ماقاله في البداية كان تحت الضغط والإكراه ولم يقم بتحويل أي مبلغ الى بلاده.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *