اتهام مدير عربي بإدارة شبكة لتهريب السيارات خارج الدولة

3

اتهم مدير من إحدى الجنسيات العربية بإدارة شبكة لتهريب السيارات المرهونة للخارج والتي تعود ملكيتها للبنوك الموجودة داخل الدولة.
وقد قام المتهم بتزوير مستندات رسمية وهي عبارة عن شهادات تصدير سيارات ونُسبت لهيئة الطرق والمواصلات بدبي من خلال تزوير البيانات فيها واستخدام كاشف ضوئي.
وتعود الحادثة لشهر ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي حيث وردت معلومات تفيد أن المتهم سيقوم بتهريب سيارة من نوع نيسان باترول خارج الدولة ومن خلالها تمكنت عناصر الشرطة من نصب كمين له والقبض عليه.
وأحيل المدير على محكمة جنايات دبي يو أمس عن اتهامه بالتزوير حيث قال أنه حصل على ملكية السيارة من شخصٍ باكستاني دون علمه بتزويرها، وحدد يوم للإستماع للشهود وهو 18 من شهر أبريل.
واتهم شخص خليجي الجنسية بتزوير محررات رسمية تعود لنادٍ رياضي ليستولي على مبلغ 43 ألف درهم من المجني عليه «خ.أ»، حيث قال له أنه تحصل على رقم مركبة مميز بسبب صفته الإدارية في النادي ويريد بيعه مقابل 100 ألف درهم، وبعد أن اتفقا فيما بينهما استولى المتهم الأول على مبلغ 43 ألف درهم من خلال ادعائه بأنه يريد المبلغ ليقوم بدفع قيمة الرقم الإسمية وتحويل ملكيته للمجني عليه.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *