إمرأة مقيمة ترفض كسر زجاج السيارة لإنقاذ ابنها خوفًا من زوجها

11

تسببت إمرأة مقيمة في دبي في تعريض حياة ابنها للخطر عندما بقي وحيدًا تحت حرارة الشمس المرتفعة في مكان مغلق، حيث أقفلت السيارة ونسيت المفتاح في الداخل، ورفضت كسر الزجاج لإنقاذه خوفًا على السيارة من الضرر.
وتفيد تفاصيل الحادثة أنها رفضت طلب رجال الشرطة عندما قالوا لها أنه يتوجب كسر زجاج السيارة لإنقاذ ابنها، وبررت رفضها خوفًا من ردة فعل زوجها، وقالت أنها ستعود للمنزل لجلب المفتاح الاحتياطي دون تعريض السيارة للضرر.
وأكد الرائد عبد الله بيشوة رئيس قسم الإنقاذ البري في شرطة دبي رفض رجال الانقاذ لطلب المرأة بسبب حرارة الطقس المرتفعة ولأن الطفل لن يتحمل طول المدة إلى حين عودة والدته، كما نبه الرائد بيشوة بضرورة انتباه الأولياء على أبنائهم، وخطورة نسيانهم داخل السيارات، حيث بلغ عدد الأطفال المحصورين الذين انقذوا 119 طفل سنة 2015، ووصل عددهم في الربع الأول من سنة 2016 إلى 31 طفل.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *