إماراتي يقتل زوجته ويعذب أبنائها وشقيقه يطلب القصاص

q

نظرت محكمة الجنايات في أبو ظبي في جلستها التي أقيمت أمس في واقعة مفادها أن إماراتي تورط بالاشترك مع زوجته في قتل زوجته الثانية وتعذيب أطفالها.

وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة يوم 15 فبراير المقبل للمرافعة، وذلك بعدما تم تعيين شقيق المتهم الأول قيما على أبناء المجني عليها بدلًا من الجد، بعد أن قدم محامي دفاع المتهم الأول كتاب صادر من محكمة التركات “الدائرة الثانية” يفيد بإنهاء وصية الجد على أبناء المجني عليها القاصرين وتعيين عمهما وصيًا عليهما بلا أجر لما فيه من مصلحتهما.

ومن جانبه أكد العم الوصي، الذي حضر الجلسة أنه على أهب الإستعداد لتحمل المسؤولية تجاه طفلي شقيقه، مطالبًا هيئة المحكمة بضرورة إنزال القصاص بحق شقيقه وزوجته الأولى.

وقد اعترف المتهم الأول (الزوج ) خلال التحقيقات بالاعتداء على زوجته بشكل مستمر مدعيًا أنها لا تنفذ طلباته و لا تهتم به كما اعترف بتقييد وحجز حرية المجني عليها كونها مصابة بمرض نفسي، وهذا ما تعارضت معه أقوال الشهود، كما أقر أنه في يوم الواقعة قام بتعنيف زوجته حتى الموت، و اعترف بالاعتداء على أطفاله من نفس الزوجة، مسببًا حروق وعاهة مستديمة للطفل وتأخر في النمو للطفلة بسبب إصابات جسيمة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *