إحالة باكستاني للجنايات بعد التحرش بفلبينية واغتصابها

a71bbcc2b3e86d397ff7d256e0ffff1d

أصدرت المحكمة الجنائية بدبي حكمًا بالسجن سنة واحدة على باكستاني متهم بالتحرش بإمرأة في مكان عملها ومن ثم قام باغتصابها. وأكد ممثلو الإدعاء أن المجني عليها قالت أن المتهم البالغ 25 سنة هددها بالقتل في حال أخبرت أحدًا بذلك.
والتقت الضحية الفلبينية البالغة 29 سنة بالمتهم قبل عدة أيام في مطعم حيث تعمل وقالت أنه عرض عليها عمل هي وزميلتها مقابل راتب عالي، و قدم لها رقم هاتفه ومن ثم بدأ بالتحدث معهما عبر الواسب آب.
ولاحظت الإدارة في العمل مضايقة المتهم للنساء فطلبت منه عدم العودة للمكان، وأكدت أنها التقت به لتنبهه وتمنعه من الإتصال بها ثانيةً، لكنه رفض ذلك وبقي أمام منزلها ورفض المغادرة حتى تخرج وتقابله، وأضافت أنه كان يتحدث معها لمدة ساعتين معبرًا عن إعجابه بها لكنها رفضت ذلك وعندما أراد أن يقترب منها منعته لكنه أدخلها لسيارته بقوة.

وحاولت المجني عليها تذكيره بأن ما يفعله محرم، إلا أنه لم يكترث لما تقوله ونزع ملابسها وقام باغتصابها وعندما كانت بصدد ارتداء ملابسها اغتصبها مرةً أخرى ومن ثم اعتذر.
وأفادت شاهد عيان وهي صديقة الضحية في السكن أن صديقتها أتت للمنزل في حالةٍ يرثى لها وفي صدمة وعندما سألتها عما جدث لم تجبها لكنها سمعتها تتحدث عبر الهاتف وهي تخبر والدتها عن الواقعة، فطلبت منها الذهاب لمركز الشرطة لتقديم بلاغ ضد المتهم.
وتم إلقاء القبض على الباكستاني، وعند مثوله أمام الهيئة القضائية في المحكمة الجنائية ، أنكر التهمة الموجهة إليه في تشرين الثاني الماضي. ووجهت له المحكمة أمس تهمة الإغتصاب وتم تبرئته من التهديد بالقتل، وسيقع ترحيله بعد قضاء مدة العقوبة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *