أم توزج إبنها وإبنتها بعقد زواج عرفي رغم الموانع الشرعية!

3064234720

تقدم ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة بطلب لمحكمة النقض بأبوظبي تمثل في رفض التهمة الموجهة لهم وهي الزنا و تزوير شهادة زواج عرفي بين الأخوين، الأخت الهندية والأخ الإماراتي وهتك عرض بعضهما البعض وقد كانت الأم المتهمة الثالثة في هذه القضية.
وبالرغم من الموانع الشرعية من الزواج بينهما كونهما إخوة من الأم فقد قامت الأم بمساعدة المتهمين على القيام بهذا الفعل المحرم، و اتهمت محكمة النقض الإخوة بجريمة زنا وهتك عرض بعضها البعض برضا الطرفين،و يمكن أن يؤدي هذا الفعل إلى تفشي الظاهرة بالمجتمع رغم وجود المانع الشرعي لذلك.
وقد عرضت المتهمة الثالثة وهي الأم على النيابة العامة للتحقيق معها لتظهر الحقيقة ويتبين أن الأم قامت بتحريض ومساعدة الطرفين على الزواج رغم أنهما إخوة من الأم والزواج محرم بينها، كما قامت بتوقيع شهادة الزواج العرفي أمام محرر الشهادة رغم علمه بموانع هذا الزواج، بالإضافة إلى ذلك اتهمت الأم بالتستر على الجريمة وعدم إبلاغ السلطات المعنية بالأمر.
وتمثلت عقوبة الأخوين المتزوجين بالسجن لمدة 6 سنوات، 3 سنوات بتهمة الزنا وهتك عرضهما البعض بالرضا و3 سنوات أخرى بتهمة تزوير شهادة الزواج العرفي، وبعد أن تنتهي مدة العقوبة سيتم ترحيل الأخت الهندية إلى بلدها، كما حكمت المحكمة على الأم بالسجن 3 سنوات بتهمة التحريض والاشتراك في التزوير وتم تغريمها بمبلغ مالي قدر ب 1000 درهم بتهمة التستر عن الجريمة وعدم إبلاغ السلطات المعنية، كما سيتم ترحيلها خارج الإمارات بعد انتهاء مدة العقوبة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *