أب يقوم بحرق ابنته ويهدد والدتها بإلقائها من الشرفة

ط

أعطت إدارة حماية المرأة والطفل بالإدارة العامة لحقوق الإنسان الحق لجدة كي تتمكن من حضانة حفيدتها بصفةٍ مؤقتةٍ بهدف حمايتها من والدها الذي كان يقوم بإيذائها، إلى أن تنتهي الاجراءات القانونية بحقه، وحل المشاكل بينه وبين زوجته.
وأكدت مصادر أمنية أن والد الطفلة البالغة من العمر 3 سنوات، كان يقوم بتهديد والدتها بإلقائها من الشرفة كلما نشب خلاف بينهما، كما أنه قام بحرق الطفلة، وهو ما أكده تقرير الطبيب الشرعي الذي استظهرت به الجدة.
وتمكنت الجدة من الحصول على حضانة حفيدتها حتى تحل المشاكل والخلافات بين ابنتها وزوجها، والتي وصلت للمحاكم، حيث كان الزوج يحاول التعدي على منزل الجدة إلا أن أفراد العائلة تمكنوا من منعه.
وقد حاولت إدارة جماية المرأة والطفل بالإدارة العامة لحقوق الإنسان التواصل مع الوالد فلم يستجب لذلك، لذلك تم اتخاذ هذا الحل المؤقت لحماية الطفلة والمحافظة على سلامتها، مع التواصل في دراسة الحالة و  إلزامه بعدم التعرض للطفلة أو تعريضها للخطر.
وأفادت فاطمة الكندي، رئيس قسم الدعم الاجتماعي بالإدارة، أن الحادثة بدأت عندما أتت الجدة مصطحبة حفيدتها البالغة من العمر 3 سنوات، وابنتها البالغة من العمر 22 عاماً، والتي كانت في حالة يرثى لها، مستنجدة بالشرطة لحماية ابنتها وعلاجها من تعاطي المواد الممنوعة، التي أجبرها زوجها على تعاطيها، وحماية الطفلة من التهديد من قبل والدها كلما دارت خلافات بينه وبين والدتها، وحملها والتهديد بإلقائها من شرفة الشقة ، قام الزوج بحرق ابنته في مناطق مختلفة من جسدها، مما اضطر أمها أن تقوم بإعطائها لجدتها لحمايتها، لحين إيجاد حل.
وسُجل بلاغ ضد الزوج بعد أن حاول التعدي على منزل الجدة وتشاجر مع أخ زوجته لرفضه إيداع ابنته عندها. ويناءً على ذلك أسندت الإدارة الحق للجدة لحضاتة حفيدتها مؤقتًا، وسيتم التواصل الودي مع الزوج محاولةً لحل الخلافات أو سيتم اللجوء للقانون، كما ستتلقى الزوجة العلاج اللازم لتتعافى وتتمكن من رعاية ابنتها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك