آسيوية تحاول الانتحار بعد حصولها على علامات متدنية في الامتحانات

2222

حاولت فتاة آسيوية الإنتحار بعد أن تحصلت على علامات سيئة في الإمتحانات الفصلية،  و شعرت بالإحراج والذنب لأنها لن تتمكن من متابعة الفرع الجامعي الذي فضله واختاره لها والداها.
وقامت الفتاة بتناول كمية كبيرة من الحبوب رغبةً منها في الانتحار، مما تسبب لها بفقدان الوعي، وفوجئت أمها بحالتها ونقلتها على الفور للمستشفى. وتلقى مدير مركز شرطة جبل علي العقيد عادل السويدي بلاغًا من المستشفى الذي توجد فيه الضحية، عن محاولتها الانتحار، وذكرت مريم البلوشي مسؤؤلة مكلفة للتواصل مع الآسيوية أن الفتاة حاولت الانتحار لأنها أحست بالذنب تجاه الوالدين، وهو ما يؤكد إلحاحهما المتواصل عليها وعدم تشجيعها على الدراسة.

وأوضحت البلوشي للوالدين أن أسلوب التأنيب ليس الحل الأمثل لتحقيق النجاح والمستوى الذي يأملانه لابنتهما، وهو مايجعلها تتصرف بهذه الطريقة، وأكدت على أهمية التواصل الجيد مع الأبناء وتشجيعهم على تحقيق رغباتهم الدراسية وعدم إرهاقهم بما لا يتناسب مع قدراتهم.
وأفادت أن الأبوين احسا بالذنب تجاه ما فعلته ابنتهما، وبالإضافة لذلك ندمت الابنة على تصرفها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *