وفاة امرأة أثناء محاولتها الهرب من مغتصب

RAPE1

قال مدير إدارة مسرح الجريمة العقيد “أحمد المري”، أن بلاغًا ورد أول من أمس إلى غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات، عن سقوط إمرأة من أعلى بناية في الحي الروسي في المدينة العالمية، و على الفور انتقل فريق من إدارة مسرح الجريمة والبحث الجنائي ومركز الشرطة المختص، حيث عثر على المرأة مغطاة بدمائها، فيما يتدلى حبل معقود من ملابس متنوعة من أعلى البناية، كما لوحظ وجود كسر في ماسورة المياه التابعة للشقة في الطابق الرابع.

و بعد استجواب قاطني البناية، تبين أن المرأة مجهولة للجميع، فيما اكتشف أن غرفة الحارس تقع على سطح البناية، ولا يمكن الدخول إليها، فتم استدعاءه و تفتيش غرفته، حيث عثر على ملابس يستخدمها أفراد الجالية الآسيوية “وزار”، مشابهة لتلك التي صنعت منها المرأة حبلاً للنزول به من البناية، لكن الحبل لم يتحمل ثقلها فانقطع مباشرةً، لتسقط وتتوفى نتيجة الارتطام بالأرض الصلبة، كما عثر على أغراض تابعة للمرأة تشمل وثائق تشير إلى هويتها، وتبين أنها هاربة من كفيلها منذ عام 2011، و بعد التحقيق معه اقر أنه اشتراها من شخص آخر بـ8000 درهم ليستغلها جنسيًا، فيما أحيل المتهم إلى النيابة العامة، بتهمة احتجاز شخص على غير إرادته والتسبب في وفاتها واستغلالها جنسيًا.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *