قالت له ابنته أنها لا تحبه فقتلها!

يارا الطفلة ذات السبع سنوات والتي توفيت ليلة عيد الأضحى بسبب ضربات تلقتها  على رأسها من أبيها بالأنبوب الذي يوصل بجهاز التكييف إثر قولها له أنها لا تحبه.

والدة يارا تحدثت عن علاقة ابنتها بأبيها فذكرت أن الطفلة كانت تسكن معها بعد طلاقها من والدها حتى وصلت 7 سنوات لتنتقل إلى منزل والدها بعد ذلك بطلب منه و بدون إرادتها مما أدى إلى تعرضها لمتاعب نفسية.
وعن وفاتها أضافت الأم أنها يوم الحادث تعرضت لضرب مبرح من والدها بالأنبوب الذي يوصل بجهاز التكييف ثم حبسها داخل غرفة ما أدى إلى دخولها في نوبة بكاء عنيفة حتى ساءت حالتها فأخذها إلى المستشفى، ولكنها توفيت في السيارة.

هيئة التحقيق والإدعاء العام بمنطقة الرياض في السعودية الآن بصدد النظر في هذه القضية التي هزت المجتمع السعودي.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *