عائلة ترفض التنازل عن القصاص بحق زوج ابنتهم

طالبت أسرة امرأة تبلغ من العمر 27 سنة قُتلت على يد زوجها طعنًا إثر خلافات بينهما بتنفيذ حكم القصاص على المتهم، وأكدت أن كافة أسرة الضحية يرفضون التنازل. وقدمت شقيقة الضحية طلب تنفيذ حكم القصاص بحق المتهم للمحكمة الجنائية في الشارقة صباح الأحد مشفوعًا باليمين ومترجم للغة العربية من والدها ووالدتها وأبلغت المحكمة المتهم أن عائلة الضحية رافضة للتنازل أو الدية الشرعية، وتم تأجيل القضية إلى أن يؤمن طلب القصاص مدونًا فيه صفة أولياء الدم، حيث لم تتضمن النسخة المقدمة أسماء الأب والأم، بل ذكرت الأسماء مجردة.

وتفيد تفاصيل الواقعة أن غرفة العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة تلقت بلاغًا بالحادثة، وعليه توجهت عناصر الشرطة والإسعاف الوطني وفريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية ورجال التحقيق الجنائي وخبراء الأدلة الجنائية، حيث عثر على الزوحة غارقة في دمائها وملقاةً على الأرض، وتبين أن الزوجين يقطنان شقة مستأجرة مع عائلة أخرى، حيث سمع أحد الأشخاص الموجودين في المنزل صراخًا في غرفتهما فتوجه إليها وفتح الباب فوجد الزوجة تنزف ومصابة بعدة طعنات في أماكن متفرقة من جسدها، وعندما حاول الزوج الهرب تمكن من الإمساك به واحتجازه إلى أخبر أحدهم الشرطة وجاءت لمكان الحادث. واعترف المتهم أثناء التحقيق معه أنه طعن زوجته، إثر خلاف بينهما، وقالت شقيقة المجني عليها أن السبب الرئيسي لقتل شقيقتها يتمثل في رفض المتهم العمل وبقائه دائمًا في المنزل، وأشارت أن ابن شقيقتها يعيش مع والديها، وأن كافة العائلة لم تصدق ما حصل.

شارك بتعليقك :