طلاق بسبب “الواتس آب”

1446206155_1

” يا أنا يا الواتس آب” هذا ماقلته زوجة لزوجها ليختار بعد ذلك الزوج الواتس آب على زوجته، والغريب أنها ليست الحالة الأولى بل أن حالات الطلاق في تزايد مستمر في أيامنا هذه بسبب وسائل التواصل الاجتماعية هذه.

وقد أثبتت آخر الإحصائيات الإماراتية هذا الأمر، فحالات الطلاق في المحاكم الإماراتية في تزايد مستمر بسبب مواقع التواصل حتى أن نسبتها وصلت 50% من حالات الطلاق. فهذا الرجل مثلًا طلق زوجته بعد 10 سنوات من الزواج للسبب نفسه.

والقصة بحسب مستشار شؤون الأسرة أن الزوجة اتفقت مع زوجها على عدم تحميل برنامج واتس آب على هاتفه لكنه عدل عن اتفاقه.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *