سكان دبي يشتكون من خدمتي “أوبر” و “كريم”

b19497f62d8f8c03_org

صحيح أن السيارات التي توفرها بعض الشركات الخاصة عبر تطبيقات الهواتف الذكية باتت تحظى بشعبية واسعة في كل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بسبب أسعارها المنخفضة والراحة التي توفرها، وبالرغم من توسع هذه الشركات في الشرق الأوسط في الأونة الأخيرة إلا أن عملائها هناك غير راضين عن مستوى الخدمات التي تقدمها ويشتكون من ارتفاع الأسعار ورداءة مهارات التواصل بين العميل والسائقين وبعض المشاكل الصحية الناتجة عن إهمال السائقين.

7687dcfe-80ce-4853-9ce7-9462ad16de021

أوبر وكريم أسماء لشركات خاصة لسيارات الأجرة بالرغم من شهرتهما في أوروبا والولايات المتحدة غير أن عملائهما في الشرق الأوسط يشعرون بخيبة أمل من الخدمات التي يقدمانها كعدم إتقان السائقين للغتين العربية والإنجليزية بشكل جيد و وعدم تمكن الكثير منهم من الوصول إلى الموقع المطلوب خاصةً إذا لم يكن محددًا على الخريطة، إضافةً إلى مشاكل تتعلق بالنظافة لدى السائقين.

careem

وللتذكير فإن أوبر قالت في نوفمبر 2015 أنها ستستثمر 250 مليون دولار في منطقة الشرق الأوسط، وفي نفس الأسبوع كشفت شركة كريم عن تلقيها مبلغ 60 مليون دولار من إحدى الشركات الخاصة.
وعن التعريفة التي لابد أن تعمل بها شركات تأجير السيارات الخاصة فإن القواعد والأنظمة في دبي تطالب هذه الشركات بضرورة أن تتقاضى تعريفة تزيد بنسبة 30% عن سيارات الأجرة التي تعمل تحت إشراف هيئة الطرق والمواصلات، ويجب أن لا تقوم بتوصيل الركاب من وإلى المطارات والفنادق.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *