ركاب يطردون رجل مسلم من حافلة في لندن

160602_8_1449509394

عبرت الطالبة “ريبيكا ماكينيد” و البالغة من العمر21 عام ، عن استيائها الشديد لما حدث في إحدى الحافلات السياحية التابعة لشركة “ناشيونال إكسبريس” البريطانية، عندما طرد رجل مسلم من الحافلة بدافع الكراهية ضد المسلمين، حيث سردت الطالبة مجريات الحادثة، مبينةً بأنها صعقت عندما أظهر النساء اللواتي يجلسن في المقدمة بأنهن منزعجات من وجوده حالما صعد الرجل إلى الحافلة، و من ثم توجهت إحدى الراكبات إلى سائق الحافلة وطلبت منه طرده، فتوجه إليه مساعد السائق وطلب منه مغادرة الحافلة، فغادر دون أي اعتراض.

وعندما سألت الطالبة السائق عن سبب طرده للرجل، أعلمها بأنه رفض أن يضع آلة طابعة كان يحملها في مقصورة الأمتعة وهذا مخالف لقوانين الشركة، ناهيك أن “ريبيكا” استمعت إلى الحوار الذي دار بين السائق و الراكبة، حيث ذكرت “لقد استمعت إلى الحوار بين السائق والمرأة، وأعرف جيداً بأن الأمتعة ليست السبب في طرد الراكب من الحافلة، هذا ليس بالأمر الجيد” ثم أضافت بأن الحافلة لم تكن ممتلئة و أن جميع الركاب كانوا يحملون أمتعة إضافية معهم، فيما أفاد الناطق باسم شركة حافلات “ناشيونال إكسبريس”، أنه ليس هناك دافع عنصري وراء طرد الرجل.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *