خبراء الأمن يؤكدون أن شوارع الإمارات الحديثة أصبحت سببًا للحوادث

ff

أكد خبراء الأمن والسلامة على الطرقات أن طرقات دبي أصبحت أكثر خطورة منذ أن تم إدخال بعض التحسينات عليها وخاصةً السريعة منها، لأنها باتت تشجع السائقين على السرعة وعادات القيادة السيئة.
ومن بين تلك العادات نذكر عدم ترك مسافة أمان و التشتت أثناء القيادة والتغييرات المفاجئة للمسارات على الطرقات وغيرها من العادات التي تؤدي إلى نتائج كارثية.

cc

وقد حذر توماس إيدلمان مؤسس “السلامة على الطرقات في الإمارات” السائقين من خطورة السرعة، و جاءت هذه التحذيرات عقب مسح أجرته شركة “يوجوف” وشمل 1.003 من السكان.

tt

نتائج المسح بينت أن 56% من المشاركين يرون أن القيادة على الطرقات في البلاد أصبحت أكثر خطورة خلال الأشهر الستة الماضية. و 67% منهم قالوا أنهم شهدوا المزيد من حوادث السرعة على الطرقات، في حين اعتبر 64% منهم أن الالتصاق العدائي بين السيارات و عدم ترك مسافة الأمان من أكثر أسباب الحوادث شيوعًا، كما يرى 79% أن هناك زيادة في أعداد السائقين الذين يصرفون انتباههم عن الطريق أثناء القيادة، مقابل 69% أكدوا على ارتفاع أعداد السائقين الذين يغيرون مسارتهم على الطريق بشكل مفاجىء.

hh

الإستطلاع بين أيضًا أن 19% من المشاركين كانوا طرفًا في حوادث مرورية خلال الأشهر الستة الماضية، و 24% منهم حصلوا على مخالفات مرورية خلال نفس الفترة، وأكثر من نصفهم عبروا عن شعورهم بمتعة أكبر بالقيادة على الطرقات بعد التحسينات الجديدة.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *