تعويض ب430 ألف درهم لإمرأة أصيبت بالعقم جراء خطأ طبي

1124091603

حكمت المحكمة المدنية بدبي على طبيب نساء أمريكي بدفع تعويض قدر ب 430 ألف درهم إماراتي لإمرأة أجرت عملية جراحية تنظيرية فاشلة مما سبب لها العقم.
وقامت الضحية وهي إمرأة من ليبيا من رفع دعوى قضائية مدنية ضد الطبيب واتهمته بالتقصير في أداء العمل والممارسة الخاطئة وقد رفض الطبيب التهم الموجهة إليه وتم إثر ذلك تحويل القضية إلى محكمة الجنح بدبي.
وقد تمثلت العملية في تنظير عن طريق أنبوب لإزالة الإلتصاقات الموجودة في قناة فالوب وأجريت العملية سنة 2012 دون أي متابعة وسمح الطبيب للمراة بالمغادرة.
وقامت محكمة جنح دبي بتأكيد التهم الموجهة للطبيب ووقع تغريمه بمبلغ 10 ألاف درهم لما ألحقه بالمرأة من أضرار وتم تحويل القضية من المحكمة الجنائية إلى المحكمة المدنية المختصة للتثبت أكثر في أقوال المرأة.
وقد أكد المحامي الذي وكلته الضحية أنها أصيبت بخالة العقم الدائم نتيجة فشل العملية التنظيرية التي أجراها الطبيب الأمريكي حيث جعلها تحرم من الإنجاب مما تسبب لها في مشاكل نفسية ومعنوية خاصةً أنها كانت لا تعاني من العقم بل مشكلة ف قناة فالوب، وطالب الزوجين بالحصول على تعويض بمبلغ 6 ملايين درهم.
و عندما قامت المرأة الليبية بالعملية الأولى لم يتابع المتهم الحالة الصحية لها وسمح لها بالمغادرة مما سبب بعد ذلك انتفاخ في البطن مع وجود إفرازات بنية ذات رائحة كريهة، وبعد ذلك خضعت لعمليتين جراحيتين بهدف إصلاح ما قام به الطبيب من أخطاء، اَملة أن تكون أم ولكن اتضح بعد ذلك أنها أصيبت بالعقم الدائم نتيجة العملية التنظيرية الأولى و أصبحت خائفة من أن يتزوج عليها زوجها خاصةً أنه كان يحلم أن يكون أب.
لم تكتفي المرأة بالعمليات الثلاثة بل سافرت لألمانيا لإجراء الفحوص وعمليات أخرى مما جعلها تنفق أموال طائلة لكن دون جدوى في العلاج.
وقد حكمت المحكمة المدنية بدبي بدفع المتهم لمبلغ 430 ألف درهم و لكن يبقى الحكم الإبتدائي قابل للاستئناف.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *