تطلب الطلاق بسبب عدم احتفال زوجها بعيد ميلادها

طلاق

لم يتصور شاب عشريني أن عدم احتفاله بعيد ميلاد زوجته سيكون سبب انفصاله عنها حيث كان عدم انتباهه ليوم ميلاد زوجته سبب غضب عارم من زوجته، الأمر الذي دفعها لطلب الطلاق، على الرغم من زواجهما الذي مر عليه 6 أشهر فقط، ويبدو أن تأثرها الشديد برومانسية المسلسلات والأفلام البعيدة عن الواقع، جعلها تطلب من زوجها أن يكون واحدا من أبطال تلك المسلسلات وأن يغدقها حبا ورومانسية وهدايا، إلا أن الزوج المقتنع بشخصيته، وحبه لزوجته رفض أن يتقمص شخصية أخرى بناء على رغبتها، الأمر الذي ولد الكثير من المشاكل بينهما، كما أن مبادرة الزوجة بطلب الطلاق، أوجدت مشكلة أخرى على حياتهما الزوجية.

هذا وقال حسن المرزوقي المحامي والمستشار القانوني أن عمله بين أروقة المحاكم جعله يطلع عن كثب على أصحاب القضايا، فبعض الدعاوى تكون منطقية، في حين تكون الدعاوى الأخرى بعيدة عن المنطق وعلق على قضية الحال بقوله “استغربت فعليا من هذه القضية التي لم تجد فيها الزوجة حلا سوى الطلاق، معللة بانعدام رومانسية زوجها، وعدم احتفائه بعيد ميلادها الأخير، وكما يبدو، وللأسف الشديد، فإن الزوجة متأثرة بمثاليات الحب”، كما علقت فاطمة المغني المستشارة الأسرية على الحادثة بالتنويه إلى وجود جهات ومؤسسات رسمية في الدولة تعنى بتأهيل الشباب المقبلين على الزواج لبناء أسرة آمنة ومستقرة.

شارك بتعليقك :