الشارقة | حريق يودي بحياة أميرة بن كرم ووالدتها وشقيقتها

بعميق الأسى والحزن، نعت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، عقيلة صاحب السمو حاكم الشارقة، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أميرة بن كرم، نائب رئيسة مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، ورئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، حيث وافتها المنية رفقة والدتها وشقيقتها بسبب حريق اندلع في منزلهن، ليترك الكثير من اللوعة في المجتمع الفكري الإماراتي.

هذا وقال مصدر مطلع بالدفاع المدني بالشارقة أن الحريق اندلع على الساعة 4:34 من مساء يوم أمس السبت، وانتشر الدخان من غرفة الجلوس إلى غرف بقية أفراد الأسرة، الأمر الذي نجم عنه وفاة الأم والبنتين ونجاة أخيهما رغم حالته الصعبة والناتجة عن الاختناق. وتجدر الإشارة إلى أن الجيران قد اتصلوا بالدفاع المدني في وقت قياسي، كما أن وصول وحدات الدفاع المدني قد تمكنت من السيطرة على الحريق في دقائق إلا أن يد الأقدار كانت أسرع، حيث فارقتنا أميرة بن كرم ووالدتها وشقيقتها، غفر الله لهن.

وعلقت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، على الحادثة بقولها: “فقدت من ساعات إنسانة عزيزة على قلبي أعتبرها ابنتي، عرفتها من صغرها مع بناتي في المدرسة، أحببتها كثيرا، حملت عني هم العمل.. وأميرة شعلة نشاط، ونحلة لا تعرف الكسل، تحمل على عاتقها كل فكرة فكرت بها، وكل توجيه تأخذه بعين الاعتبار، تنجز ولا تشتكي، لا أستطيع أن أتصور كيف يمكن أن تذهب، وأمها وأختها ذهبوا عنا”.

شارك بتعليقك :