السجن ثلاثة أشهر والترحيل للبناني متهم بتهديد إيرانية بفيلم جنسي

أصدرت المحكمة قرارًا يقضي بسجن مندوب مبيعات لبناني لمدة ثلاثة أشهر إثر اتهامه بإرسال رسائل نصية إلى خطيبته مهددا إياها بنشر فيديو جنسي على وسائل التواصل الاجتماعي إذا تزوجت شخصًا غيره. وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر مايو من سنة 2014 حيث اتهم اللبناني البالغ من العمر 32 سنة بالتهديد بقتل خطيبته الإيرانية البالغة من العمر 27 سنة ونشر شريط فيديو يبين أنهما كانا معًا وسجله عبر موقع فيسبوك وموقع واتس آب. وأدانت المحكمة الابتدائية في دبي الفعل الذي قام به اللبناني والايرانية التي كانت زميلته في العمل ومن ثم أصبحت خطيبته وأصدرت محكمة الشارقة حكمًا بسجنهما إثر اتهامهما بممارسة الجنس بالتراضي، كما أمر رئيس المحكمة محمد جمال بمصادرة هاتف المتهم وترحيلهما بعد قضاء فترة العقوبة.

وأفادت المرأة أنها كانت تتلقى من المتهم الذي كان رئيسها في العمل رسائل نصية يهددها فيها بالقتل إذا تزوجت أو رافقت شخصً آخر غيره، مضيفةً أنها أنهت العلاقة عندما عرفت أنه متزوج ولديه طفلان وعندما أخبرته أنها ستنفصل عنه هددها بنشر صورها والفيديو الذي ظهرا فيه معًا، وأشارت الايرانية أنها كانت تخرج مه اللبناني للعديد من الأماكن من ضمنها المطاعم والحفلات كما أنها أعطته مبلغ 30 ألف درهم لدفع مصاريف علاج والده، لكن عندما عرفت أنه كان يستغلها قررت أن تتركه ومن هنا أصبح يرسل لها العديد من الرسائل المزعجة. وقال ملازم في الشرطة أن المرأة طلبت استدعاء المتهم ليوقع على تعهد بعدم إزعاجها أبدًا وحذف المقطع الذي يهددها به، فيما قال المتهم أنه كان خطيب المرأة وأنه قد أرسل مقطع فيديو له مع المتهمة أثناء توجده في شقتها في الشارقة، مضيفًا أنه قام بحذفه. ولايزال الحكم الصادر يوم الثلاثاء قابلًا للاستئناف في غضون 15 يومًا.

شارك بتعليقك :