الإبتزاز أكثر الجرائم الإلكترونية انتشارًا في الإمارات

تزايدت الجرائم الالكترونية في الإمارات بنسبة الربع تقرينًا بالمقارنة مع السنة الماضية، ومن ضمنها الابتزاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي مثل النسبة الأكبر من هذه الجرائم بحسب ما أفادت به شرطة دبي. حيث أكدت أنه تم تسجيل 1820 جريمة الكترونية سنة 2015 و 1481 جريمة سنة 2014، أما سنة 2013 فكان عدد الجرائم الإلكترونية 1513. ويعود هذا التزايد بالأساس للنمو المتواصل في وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة لتزايد أعداد الأشخاص الذين يمكنهم الإبلاغ عن مثل هذه الجرائم.

وذُكر في صحيفة 7days أن مواطن سعودي  يبلغ من العمر 32 سنة كان ضحية إمرأة قامت بإنشاء صفحة وهمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ونشرت من خلالها صوره الشخصية، و بقي هذا الرجل متعجبًا عندما سأله أصدقائه عن تلك المنشورات، و اتصل بخدمة الأمين التي توفرها الشرطة، ليتم القبض عليها.

وأفاد مواطن من إحدى دول مجلس التعاون الخليجي أنه كان على علاقة مع امرأة، وعندما أراد إنهاء هذه العلاقة، بدأت المرأة بابتزازه و هددته بإرسال صور لهما إلى حساب زوجته على الفيس بوك، مما جعله يدفع لها مبلغ مالي لمنعها من فعل ذلك.

وأكد مدير إدارة مكافحة جرائم تقنية المعلومات في شرطة دبي العقيد سعيد الهاجري ارتفاع الابتزاز الجنسي، كما تم تسجيل 522 حالة احتيال عبر بطاقات الائتمان و الأعمال الخيرية الوهمية من أصل 1820 خالة.

وقال مدير إدارة التواصل الاجتماعي في شرطة دبي محمد السويدي أن ضحايا الابتزاز الإلكتروني هم من فئات عمرية مختلفة منهم المراهقين و الشباب وحتى الكهول، وفي معظم حالات الابتزاز يكون المجرمون من خارج دولة الإمارات، لذلك تعمل الشرطة على التنسيق مع السلطات المختصة في الدول الأخرى للقبض على المجرمين.

 

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *