اتهام امرأة سورية بانتحال صفة أمنية

تدرس دائرة الجنح في محكمة الشارقة الشرعية، قضية تتعلق باتهام إمرأة سورية بانتحال صفة أمنية بعد أن حرضها شخص من نفس جنسيتها.
وأفادت المجني عليها في المحكمة أن المتهمة قدمت لصالونها الواقع في منطقة شرقان بإمارة الشارقة، وقالت لها أنها تعمل لدى جهاز أمن الدولة، وأنه يوجد العديد من الأشخاص الذين يريدون التسبب لها في مشكلات واتهموها بخيانة زوجها، كما أخبرتها أن الجهاز وظف عاملة لديها في الصالون، لمراقبتها، لأنها تجري عمليات غير مشروعة لغسل الأموال.
وأضافت المجني عليها أن المتهمة السورية أخبرتها أنه من خوفها عليها توجب عليها إخبارها بذلك، فاتصلت بالشرطة، فتفاجئت عندما رأتها تبكي وتصرخ لحظة وصول الدورية، قائلةً لها: أنا أريد أن أحميك، وأنت تفعلين لي المشكلات.
وأنكرت المتهة عند مثولها أمام الهيئة القضائية التهمة الموجهة إليها، قائلةً أنها جلست مع الشاكية وتحدثت معها في أمور تتعلق بالصالون فقط، ونفت اتهام الشاكية لها عند قولها أنها تخون زوجها، كما أنكرت إخبارها بأن جهاز الأمن وظف عاملة لديها بهدف مراقبتها، وأضافت أن المتهم الثاني لم يحرضها على شيء.

وفي المقابل أكدت المتهمة أنها ستتقدم بشكوى ضد الشاكية لأنها أفسدت شعر شقيقتها باستعمال مواد مضرة، فيما أنكر المتهم إرسالها إلى الشاكية لتقول لها ماجاء في الشكوى.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *