إنقاذ أصغر مولودة خديجة بمستشفى لطيفة بدبي

تمكن فريق من الأطباء بمستشفى لطيفة بدبي من انقاذ مولودة خديجة ولدت في أسبوعها الثاني العشرين وتزن 450 غرامًا، لتصبح بذلك أصغر مولود خديج في دولة الإمارات من حيث الوزن والعمر وعدم وجود أي تشوهات خلقية بها وبقائها على قيد الحياة.

وأفادت الدكتورة منى تهلك المديرة التنفيذية لمستشفى لطيفة، أنه عادةً المواليد الخدج الذين يولدون في مثل هذا العمر تكون فرصة العيش لديهم ضعيفة وتصل إلى نسبة 2 بالمائة. وأكدت أن المولودة “أقيقا” هي توأم ثاني لسيدة تدعى راشمي، و أمضت أقيقا مدة 5 أشهر في وحدة العتناية المركزة الخاصة بالمواليد الخدج، واهتم بها العديد من الأطباء، وقد ازداد وزنها فأصبح بعد 4 أشهر ونصف 1850 غرامًا وأصبحت وقتها في حالة صحية جيدة لتتمكن من مغادرة المستشفى.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *