إحباط عملية بيع عملة كويتية مزيفة في دولة الإمارات

تمكنت شرطة أبوظبي من ضبط عصابة كانت تخطط لعملية بيع 100 ألف دينار كويتي من فئة 2000 دينار، وتتكون العصابة من 5 أشخاص، من بينهم مدير عام لعيادة طبية كانوا يخططون سويًا لبيع المبلغ مقابل الحصول على مليون و 200 ألف درهم إماراتي.
واستنادًا لبيان صحفي حصل عليه مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية العقيد راشد محمد بورشيد، فقد تم القبض على المتهمين من بينهم أب بريطاني وابنه من خلال كمين نفذته عناصر قسم الجريمة المنظمة في إدارة التحريات.
وقال العقيد أن الإدارة تحصلت على معلومات مؤكدة الشهر الماضي تفيد حيازة شخص لمبلغ 100 ألف دينار كويتي مزيفة لبيعها كعملة متداولة لأي شخصٍ يرغب في شرائها بسعر مليون و200 ألف درهم إماراتي مستغلًا الأشخاص الذين لايميزون الأوراق النقدية المزورة من الأوراق النقدية الحقيقية.
واتفق أحد العناصر السريين من الإدارة مع البائع على شراء المبلغ الكويتي بأعلى سعر، وقد حضر المتهم للمكان المحدد برفقة أربعة أشخاص آخرين إلى أن وجدوا أنفسهم محاصرين برجال الشرطة وتم إلقاء القبض عليهم جميعًا، وعند التوجه لمساكنهم تم ضبط أجهزة وأوراق مطبوع عليها نقود، بالإضافة لوجود العديد من العملات الخليجية والعربية والآسيوية والأمريكية والإفريقية.
وتم التعرف على المتهمين وهم أب وابنه بريطانيان موجودان في الدولة بتأشيرة زيارة، و 3 متهمين هنديين. واعترف بعضهم بالتهمة الموجهة إليهم أثناء التحقيق وأكدوا أنهم كانوا سيحصلون على نسبة معينة مقابل عملية البيع، فيما نفي الآخرين معرفتهم بأن العملة مزيفة، وتمت إحالتهم جمبعًا للنيابة العامة لاستكمال التحقيق والإجراءات اللازمة.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *