10 فوائد صحية لمضغ العلكة

gum_9a5e3c6304d7428c93ec206bf23582f4_751321_large

 تُعتبر مضغ العلكة عادة محببة للجميع كبارًا وصغارًا، لأنها الخيار الأمثل للتخلص من رائحة الفم الكريهة بعد تناول الطعام، ورغم أن الإفراط في مضغها يمكن أن يسبب الصداع النصفي، خاصةً للمراهقين، إلا أن العديد من الدراسات ربطت بين العلكة من جهة، والعديد من الفوائد الغير متوقعة من جهة أخرى.

في ما يلي 10 فوائد لمضغ العلكة:

1. كشفت دراسة اجريت في جامعة ولاية لويزيانا الأمريكية أن العلكة تساعد في تحسين عادات الطعام وإدارة الوزن، حيث أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة بعد تناول وجبة الغداء، يكونون أقل شهوة لتناول الطعام في وقت لاحق من اليوم، و أقل عرضة لتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

2.للعلكة دور هام في تنشيط الدماغ وتقوية الذاكرة، فمضغ العلكة ينشط الدورة الدموية، ويزيد من تدفق الدم بنسبة تتراوح بين 25 و 40% إلى الدماغ، مما يساعد على تنشيطه.

3. تساعد العلكة على التخلص أو التقليل من الشعور بالتوتر والقلق ومن أعراض الضغط النفسي عن طريق الحد من هرمون الكورتيزول المسبب للإجهاد.

4. تزيد من إفراز الغدد اللعابية التي تساعد على مضغ الطعام وتجعله أكثر سهولة للهضم، بالإضافة إلى تنشيط تدفق الأنزيمات المفيدة في الصفراء والكبد.
5. تساعد على التخفيف من الشعور بالحرقة بعد تناول وجبات الطعام.

6. تساعد على التخفيف من جفاف الفم لأنها تحفز  إنتاج اللعاب بعشرة أضعاف عن المعدل الطبيعي.

7. زيادة إفراز الغدد اللعابية التي تقوم بمعادلة آثار الأحماض الناتجة عن الأغذية المختمرة المسببة لتسوس الأسنان.

8. العلكة بنكهة النعناع، تساعد على التخفيف من أعراض البرد كالبلغم والمخاط،  إلى جانب تناول الأدوية المناسبة بالطبع.

9. لها فوائد شبيهة بفوائد الكافيين، لذلك ينصح بتناولها قبل ممارسة الرياضة لتنشيط حركة الجسم، كما أنها تساعد في الإقلاع عن التدخين.

10. تقول دراسة أن 90%من البشر يتعرضون لظاهرة تُعرف باسم “إيروورمز”،تشعرهم بدندنة أغنية طوال الوقت دون أن يتمكنوا من نسيانها، ويمكن الاستعانة بالعلكة للتخلص من هذه الظاهرة بفاعلية كبيرة.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *