مجففات الأيدي خطيرة وتنقل الجراثيم أكثر من وسائل التجفيف الأخرى

Hand-dryer_3112716b

يتعرض الأشخاص بشكل يومي للجراثيم خاصةً في الأماكن العامة أو من خلال استعمال أشياء مشتركة مثل جهاز الصرافة الآلي، مقابض الأبواب، أزرار المصاعد وغيرها من الأجهزة التي تنقل لك الميكروبات دون أن تشعر بأي شيء في البداية. وللتخلص نهائيًا منها ينصح بغسل الأيدي بالماء والصابون جيدًا وتجفيف اليدين الذي تتعدد وتتنوع طرقه، وهنالك بعض الجدل حول الطريقة المثالية لتجفيف اليدين، فقد بينت الأبحاث أن المناديل الورقية تعتبر الأهم والأكثر صحةً وآمانًا من تلك الأجهزة الإلكترونية المنتشرة في العديد من الحمامات.
كما أكدت دراسة حديثة نتائج الدراسة السابقة، حيث أظهرت أن المجففات الالكترونية تتسبب في نشر الجراثيم بمعدل 1300 مرة مقارنةً بالمناديل الورقية.
وتنتشر هذه الأجهزة في معظم الأماكن العامة مثل المطاعم والحمامات العامة، ومن خلال استعمالها تزيد من نسبة تعرضك للإصابة بالفيروسات والأمراض.
وللتأكد من نتيجة الدراسة أكثر، قام الباحثون بقياس مستويات البكتيريا الموجودة في الجو للمجففات والمناديل الورقية، ووجدوا أن المجففات الإلكترونية هي الأسوأ على الإطلاق، حيث تنشر البكتيريا في الهواء الطلق بمعدل كبير للغاية، وذلك لأن البكتيريا تبقى موجودةً ومنتشرةً في الهواء حول دورة المياه في مكان مجففات اليدين، ومع بدء استخدامها تنتشر البكتيريا بصفةٍ كبيرةٍ، حيث يبلغ معدلها 50% بعد مرور 5 دقائق، كما تظل أيضاً موجودة في الجو لأكثر من 15 دقيقة بعد الاستخدام.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *