دراسة تنفي خطر الاستحمام بعد العملية الجراحية

الاستحمام

أكدت الطبيبة “جين شينج شين” في مستشفى “تايوان” الجامعي، من خلال دراسة أجريت على 444 مشارك مصاب بجروح غير خطيرة، أن الاستحمام بعد مرور 48 ساعة على الجراحة يمكن أن يرفع من الروح المعنوية للمرضى، كما أن ذلك لا يزيد من خطر إصابتهم بالتهابات حول مكان الجراحة، و بذلك تم إثبات أن نصح الأطباء المرضى بألا تصل المياه للجرح لحين فك الغرز، تخوفًا من التهاب الجروح أو تضررها لا أساس علمي له.

فيما استبعد من الدراسة من لديهم إصابات نجمت عن دخول أجسام كالأعيرة النارية أو السكاكين، حيث أجريت فقط على نصف المشاركين و الذين عبروا عن نفس مستوى الألم بعد الجراحة، لتظهر أن أربعة من المرضى أصيبوا بالتهابات سطحية في مكان الجراحة تمثلت في احمرار وتورم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *