خبراء إماراتيون ينظمون محاضرة توعوية للكشف المبكر عن علامات التوحد

التوحد

نظمت مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في أبوظبي، محاضرة توعوية تحت عنوان “التربية” من أجل لفت انتباه الأهالي في الإمارات لمرض التوحد و التوعية بالعلامات المبكرة له لدى الأطفال الصغار، ما يسهل الحصول على الرعاية الطبية الفورية واللازمة عند ظهور بعض المؤشرات.

ومن أبرز المؤشرات التي ذكرها رئيس قسم الطب النفسي للأطفال والمراهقين في مدينة خليفة الطبية، الدكتور أحمد الألمعي، خلال المحاضرة نذكر:

– إمتناع الأطفال عن إصدار الأصوات التي تسبق بداية النطق أو القيام بالإيحاءات البسيطة مثل التلويح بالوداع في عمر الـ12 شهر.

– عدم النطق بأي كلمة حتى بلوغ الـ 16 شهر.

– عدم النطق بجملة بسيطة من كلمتين في عمر 24 شهرًا.

–  الفقدان المفاجئ للمهارات اللغوية أو الاجتماعية في أي سن.

– كما تشمل علامات الإنذار المبكر الأخرى التصرفات المنبهة للذات مثل تصفيق الطفل بيديه بشكل مستمر وتكرار الأصوات العشوائية والعبارات التي لا معنى لها.

وأشار الدكتور الألمعي لأهمية التدخل المبكر لمعالجة المشكل، و ذكرت مؤسسة ورئيسة برنامج “تنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل” الشيخة شمسة بنت محمد آل نهيان، أن محاضرات التربية تهدف من خلال الحوار بين المختصين وأولياء الأمور إلى توجيه وتزويد الآباء والأمهات بالمعلومات العملية الكفيلة بتعزيز النتائج الصحية لأطفالهم،  وتقديم المعلومات والنصائح المفيدة حول تربية الأطفال و تعزيز إدراكهم لمراحل تطور الطفل.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *