حمى الضنك تهدد كوريا الجنوبية

حمى الضنك

ذكرت شبكة “كيه.بي.إس وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية، أن هناك دراسة علمية أكدت على ضرورة اتخاذ السلطات الكورية الجنوبية كل التدابير اللازمة من أجل مواجهة احتمالات انتشار حمى الضنك بمعدل أكثر من فيروس “زيكا”.
وكشفت  الدراسة التي أعدها جو جيه شين، وهو  باحث في المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن الخطر الأكثر تهديدًا لكوريا الجنوبية بعد فيروس “ميرس” هو حمى الضنك،  وأوضحت أن الارتفاع التدريجي في درجات الحرارة في كوريا الجنوبية بدأ يغيّر البلاد لتصبح منطقة شبه استوائية.

و أضافت الدراسة أن الصيف بدأ يحل في وقت مبكر خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي يسمح للبعوض الذي يُعتقد أنه أحد الأسباب المباشرة التي أدت إلى انتشار حمى الضنك، باكتساب نشاط في وقت مبكر. كما لفتت الدراسة أن أعداد المسافرين المتزايده من وإلى جنوب شرق آسيا يمكن أن يكون عاملًا  آخر محتملاً ومسؤولًا عن انتشار حمى الضنك في كوريا الجنوبية.

تُجدر الاشارة أن عدد الكوريين الجنوبيين المصابين بحمى الضنك زاد بنسبة 57% ليصل إلى 259 مصابًا في العام الماضي بعد أن كان عددهم 165 مصابًا في عام 2014.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *