تعرف على مخاطر الاستخدام المفرط للهاتف المحمول

521972_347929401958019_2028754355_n

دخل الهاتف المحمول  إلى حياة المجتمعات بشكل مكثف، حيث أصبح اليوم من الصعب الإستغناء عنه، نظرًا لأنه وسيلة من وسائل التواصل، بالإضافة للجانب الترفيهي فيه حيث يمكن أن يضم العديد من الألعاب، ولكن يجهل العديد من مستخدميه مخاطره على صحتهم، حيث أكدت إحدى الدراسات الأمريكية عدة مخاطر، والتي تتمثل في:
1-  الجراثيم والبكتيريا:
أفادت دراسة أجريت السنة الماضية نشرتها صحيفة “وول ستريت”، أن الهاتف المحمول يحمل العديد من الجراثيم والبكتيريا التي يمكن أن تسبب أمراض خطيرة مثل إلتهاب الأمعاء، بالإضافة لأنواع بكتيريا لا توجد إلا في الحمام وهي تنتقل عند إدخاله أو استعماله هناك.
2- التأثير على حاسة السمع:
يمكن أن يتعرض الشخص الذي يستمع دائمًا للأغاني بصوتٍ مرتفع من الهاتف المحمول إلى أضرار في خلايا السمع والمسؤولة عن تحويل الأصوات المحيطة إلى إشارات تنتقل إلى الدماغ لتسبب بذلك ضعف ونقص في السمع وعلى عدم قدرة التمييز بين الأصوات.
3- ألم العنق:
عند جلوسك طويلًا منحنيًا إلى الأمام لكتابة الرسائل يمكن أن يسبب لك ذلك ضغطًا كبيرًا على مستوى الرقبة بسبب وزن الدماغ الضاغط على الرقبة، كما يمكن أن يصل الألم إلى العمود الفقري.
4- تشنج وألم في رسغ وأصابع اليد:
عند قضائك وقتًا طويلًا في كتابة الرسائل وممارسة الألعاب من خلال الهاتف المحمول، سيسبب لك آلام في رسغ وأصابع اليد، والذي يمكن أن يتطور لإصابة بالتهاب الأوتار والساعد.
5- الإدمان:
أكدت دراسة أجريت عام 2012، أن 66% من الأشخاص يشعرون بالقلق أو الخوف من فقدان هواتفهم أو الابتعاد عنها ولو لمدة بسيطة، كما أفادت أحدث الإحصائيات التي أجريت مؤخراً أن 50% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29 عاماً يستعملون هواتفهم المحمولة داخل الحمامات.
6- أعراض الانقطاع عن الهاتف:
يمكن أن يتسبب منع استخدام الهاتف المحمول أعراض مثل التي تصيب المدمنين على المخدرات، كالقلق والتعب.

7- ارتفاع معدل الإشعاع:
أثبتت عديد الدراسات أن الهواتف المحمولة تسبب السرطان، وحذرت منظمة الصحة العالمية من مستويات الإشعاع التي تصدرها، والتي يمكن أن يسبب التعرض لها لفترات طويلة أمراضاً خطيرة مثل السرطان.
8- التوهم باهتزاز الهاتف:
ينتج عن الاستعمال المفرط للهاتف المحمول إصابة الشخص بمتلازمة تخيل الشعور باهتزاز الهاتف، حيث أكدت دراسة أن  90% من الشباب سبق أن تعرضوا لهذا الشعور.
9- قلة النوم:
عند تركك للهاتف المحمول معك في السرير أثناء النوم سيؤثر الضوء المنبعث منه على إنتاج مادة الميلاتونين التي تؤثر على النوم، بالتالي لن تنام المدة الكافية التي يتمتع بها كل فرد، حيث أكدت إحصائية أجريت على طلاب جامعة ستانفورد، أن 75% منهم يتركون جهاز الهاتف معهم في السرير أثناء النوم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *