تعرف على مخاطر إدخال الهاتف المحمول إلى الحمام

1

أكد موقع صحيفة  METRO البريطانية على خطورة إدخال الهاتف المحمول للحمامات، وذلك بعدما أكد العديد من الخبراء المضار الكثيرة لذلك. واستنادًا لما أفاد به هؤلاء الخبراء، فإن هذا الفعل يمكن أن يعرض المقدمين عليه وعلى الأشخاص المحيطين بهم خطر الإصابة بعدة أمراض اهمها: مرض السالامونيا ومرض “إي كولاي”.
وتتمثل خطورة الأمر عندما يقوم الشخص الموجود بالحمام بالضغط على زر المياه ومسك الهاتف بعدها مباشرةً، ودون غسل اليدين، كما يمكن أن يسبب وضع الهاتف المحمول جانبًا نقل العديد من الجراثيم والفيروسات.
وقالت الدكتورة “ليزا أكيرلي” وهي خبيرة في الصحة، أن حمل الهاتف باليد اليمنى ثم اليد اليسرى لضرب دورة المياه باليد اليمنى يشكل خطرًا كبيرًا، ومن المهم أن لايقوم الشخص بلمس اي شيء إلا بعد غسل يديه.
وأكدت أنه عند وضع الهاتف جانباً على الرف وغسل اليد ثم حمله مرةً أخرى يتسبب في نقل الجراثيم إليك، وذلك لأنها موجودة في كل مكان لذا يجب وضعه في حقيبة عند غسل اليدين والتأكد من تعليقها وأن لاتكون على الأرض.
ويقول الدكتور “رون كاتلر” أنه في حال تعرض الهاتف المحمول للجراثيم فإنه يبقى ملوثًا لعدة أيام، حيث أن الهواتف تسخن أحياناً وهو ما يساهم في توفير بيئة ملائمة للجراثيم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *