الهواتف الذكية خطر يهدد الأطفال والمراهقين

1444815813_spho3

الاستعمال المفرط للهاتف الجوال يؤدي إلى زيادة نسبة التوتر لدى الأطفال والمراهقين وزيادة فرص إصابتهم بقصر النظر وإدمان استخدام هذه الهواتف، هذا ما جاءت به دراسة ألمانية صدرت مؤخرًا من جامعة مانهايم.

الدراسة كانت قد أجريت على 500 طفل ومراهق، فكانت نتائجها كالأتي:

– 25% من الأطفال بين سن 8-14 عام يعانون من ضغط سببه التواصل المستمر مع أقرانهم عبر تطبيقات الهاتف الذكي مثل “واتساب” وغيره.

– 8% أكدوا استخدامهم للهواتف الذكية بشكل مفرط لدرجة أنهم مهددون بخطر الإدمان على تلك الهواتف.

– 50% ذكروا أن استخدام الهاتف الذكي ألهاهم عن أداء وظائفهم المدرسية.
– 15% أشاروا إلى أنّهم تجاهلوا صداقاتهم الحقيقية بسبب الهاتف الذكي والبعض قالوا أنهم تعرضوا لمضايقات أو تم إقصائهم من مجموعات خاصة في تطبيق الرسائل القصيرة “واتساب”.

على ضوء هذه النتائج أوصى المشرفون على هذه الدراسة على ضرورة تقليل المدة الزمنية لاستخدام الهواتف المحمولة من قبل الأطفال مؤكدين أن هذه الأجهزة لها تأثير سلبي عليهم حتى أنها سبب لعزلتهم وإصابتهم ببعض الإضطرابات.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *