النوم المتأخر ليلًا يسبب البدانة عند المراهق

201510030616827

إلى المراهقين الذين يتمتعون بالسهر ليلًا والنوم المتأخر فإن هناك دراسة حديثة أجريت في جامعة كولومبيا في نيويورك و أخرى أجرتها الباحثة لورين أسارناو من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، تشير إلى أن الحرمان من النوم خلال فترة المراهقة يمكن أن يؤدي إلى البدانة. وذكر فريق البحث أن الأطفال في سن 16 الذين يسجلون أقل من 6 ساعات من النوم في اليلة هم عرضةً أكثر بنسبة 20 % للإصابة بالسمنة في سن 21  من أولئك الذين ينامون بين 8 و-10 ساعات في الليلة.

كما أوصى الخبراء بأن ساعات النوم عند الشباب بين سن 18 و-25 سنة يجب أن تتراوح بين 7 إلى 9 ساعات.

ووفق ما أشارت إليه  الدراسة التي أجريت بإشراف لورين أسارناو على 3342 شابًا أمضوا مراهقتهم بين عامي 1994 و2009،  أبلغ فيها  المشاركون  عن عدد ساعات نومهم، وتوقيت الذهاب إلى الفراش خلال أيام الأسبوع، والعطلة الأسبوعية، ومؤشر كتلة الجسم في تلك المرحلة و المرحلة اللاحقة، وجد الباحثون أن كل ساعة تأخير في الذهاب إلى الفراش تؤدي إلى زيادة مؤشر كتلة الجسم ب2.1 كجم وثبوت المعادلة حتى مع زيادة عنصر النشاط البدني.

هنا نوجه رسالة إلى الأولياء للتأكد أن أولادهم حصلوا على أكثر من 8 ساعات نوم كل ليلة لأن ذلك وحسب الخبراء سوف يساعدهم إلى جانب الإستعداد الجيد للمدرسة على النمو في صحة جيدة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *