النشاط الجسدي يقلص خطر الوفاة المبكرة لدى الشباب

036fb7a732de3ac9fb87e658870b7ef0.jpg_2

بينت دراسة حديثة أجريت على 4872 شخصاً من عروق مختلفة، و تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا، تمت متابعتهم على مدى سنين ، أن الشبان الذين يحافظون على لياقتهم البدنية، يقلصون خطر الإصابة بالأمراض القلبية والوفاة المبكرة بربع قرن، حيث شملت الاختبارات التي أجريت على أجهزة للمشي الرياضي، تسعة تمارين مدة كل منها عشر دقائق، تمت زيادة قوتها تدريجيًا لتقييم مستوى اللياقة البدنية لدى المشاركين. كما أجريت عمليات تقييم طبية مختلفة للمشاركين، تناولت البدانة وحجم البطين الأيسر في القلب، إضافة إلى مستوى تكلس الشرايين التاجية، والوفيات الناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية.

فيما أظهر الاختبار وجود رابط بين تراجع مستوى الحركة الجسدية، والإصابات بالأمراض القلبية وزيادة نسبة الوفيات المبكرة، حيث تم تقليص خطر الوفاة بعد 27 عام بنسبة 12% للوفيات الناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية، و بنسبة 15% جراء كافة الأسباب، إلا أن هؤلاء الباحثين لاحظوا غياب أي رابط بين اللياقة البدنية لدى الشبان البالغين، ومستوى تكلس الشرايين خلال فترة التتبع.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *