المضادات الحيوية تصيب الأطفال بالسمنة

790115

كشفت دراسة علمية حديثة، أن إعطاء الأطفال مضادات حيوية قبل بلوغهم عامين يزيد من المخاطر التى تجعلهم يعانون من السمنة المفرطة بمعدل 25% خلال مراحل طفولتهم المبكرة.

وأشارت الدراسة التى أجراها فريق من الأطباء من جامعتى كولورادو وبنسلفانيا  أن تناول المضادات الحيوية لأكثر من أربع مرات فى السنوات الأولى من العمر يرفع من خطر الإصابة بالبدانة، حيث لا يقتصر تأثيرها على البكتيريا الضارة فقط بل تقتل البكتيريا الجيدة أيضًا.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور فرانك إيرفنغ سكوت أن المضادات الحيوية تُعطى للماشية لتحفيز زيادة الوزن لديهم،  وأن الدراسة أثبتة أن لهذه  المضادات نفس التأثير على البشر.

ولم تكشف الدراسة عن السبب الذي يجعل المضادات الحيوية تؤدي للسمنة، لكن الأطباء رجحوا أن المضادات الحيوية تؤدي لتلف البكتيريا النافعة في جسم الطفل، وبالتالي تتسبب في تغييرات في آلية عمل الأمعاء، فتتغير آلية التعامل مع المواد الغذائية التي تدخل للجسم.
ولا تعني نتائج هذه الدراسات الامتناع التام عن إعطاء الأطفال المضادات الحيوية، التي تعد ضرورية في علاج بعض الأمراض وتحمي الطفل من تأثيراتها الخطيرة بعد ذلك، لكن القائمين على الدراسة حذروا من إعطاء المضادات الحيوية دون ضرورة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *