المشاكل السمعية قد تنعكس على آلاف الأشخاص في الإمارات

المشاكل السمعية

بينت نتائج الدراسة العلمية البحثية التي أجرتها مؤخرا “MED-EL للإلكترونيات الطبية”، حول “الاستجابة المجتمعية للمشاكل السمعية في دولة الإمارات”، أن تأثيرات المشاكل السمعية قد تنعكس على ما يعادل 410 ألف و525 شخصًا من سكان الدولة أي بنسبة 4%، و أن 23 % فقط يعدون المشاكل السمعية من ضمن القضايا الصحية الخمس الأكثر إلحاحًا في دولة الإمارات.

و بينت الدراسة أيضًا أن هناك ضعف في الوعي العام بحجم انتشار المشاكل السمعية وبأهمية الكشف المبكّر عنها، حيث أقر  81% بعدم معرفتهم بحجم انتشار المشاكل السمعية في المجتمع، و أن 62% من حديثي الولادة لم يخضعوا لفحص السمع.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *