الصداع النصفي: أعراضه وكيفية التعامل معه

-23536

أكدت رابطة أطباء الأعصاب الألمان ضرورة تناول مسكن الآلام الخاص بالصداع النصفي المعروف باسم تريبتانات بمجرد ظهور بعض الأعراض ومنها وضوح الرؤية والضعف والوهن وتنميل في الوجه أو الأطراف في أحد الجانبين. وبحسب ما ذكرته الرابطة فإن هذا الحالة تدوم في العادة من 15 إلى 60 دقيقة، و تنتهي قبل الدخول في مرحلة الصداع.

كيف تعرف أنك مصاب بالصداع النصفي؟
يقول الأطباء أن المصابين بهذا المرض يشعرون قبل ساعات قليلة قد تمتد إلى يومين بضيق واكتئاب وغضب وتوتر أو قلق وربما ابتهاج. و تزداد رغبتهم في تناول الحلويات والأطعمة الدهنية، إضافةً إلى الشعور بعطش شديد أو بالتعب والدوار.

كيف نتعامل مع هذا المرض؟
تدوم نوبة الصداع النصفي غالبًا ما بين 4 إلى 72 ساعة، وإضافةً إلى أعراضه قد يشعر المصاب بآلام في الوجه و الرقبة و العين و الأسنان.
الأطباء الألمان أكدوا في تصريح لهم أن هذا النوع من الصداع لا يمكن الشفاء منه، ولكن لتخفيف الألام يمكن للمصابين تناول أدوية الصداع الأخرى كالاسبرين و الباراسيتامول و الإيبروفين مع ضرورة الإبتعاد عن الأشياء المثيرة والبقاء في غرف هادئة ومظلمة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *