الأرصاد تحذر مرضى الصدر من تأثير العواصف الترابية

3771709633

حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، من تأثير العواصف الترابية والأمطار على مرضى حساسية الصدر خصوصًا في المناطق الصحراوية، إذ ينتج عنها تشبع الهواء بذرات التراب التي تؤثر في الجهاز التنفسي عند استنشاقها، داعيًا مرضى الصدر إلى ضرورة أخذ احتياطاتهم، لتجنب زيادة أعراض مرض الربو.

وقد أبرز  المركز  أعراض حساسية الصدر بعد العواصف الترابية والأمطار و المتمثلة في السعال والصفير أثناء التنفس، وصعوبة في التنفس، وانقباضاً في الصدر، وزيادة إفراز المخاط إلى جانب أعراض أخرى.

وكوقاية من هذه الأعراض نصح المركز بتجنب التعرض للغبار أثناء هبوب العواصف الرملية، والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا عند الضرورة، ولبس الكمامات الطبية أو الشاش المبلل عند هبوط العواصف الترابية، مع ضرورة استبدال هذه الكمامات عند الخروج من المنزل أثناء موجة الغبار، وإحكام غلق الأبواب والنوافذ لمنع دخول الغبار إلى المباني والمنازل، وتنظيف المنازل من آثار الغبار، خصوصًا غرف النوم والأغطية والفرش، وإغلاق نوافذ السيارة أثناء القيادة، واستخدام المكيف لتنقية الهواء، مع ضرورة التنظيف الدوري للمكيفات، إذ إنه مع زيادة الغبار تنسد المسام الموجودة في المرشحات فتؤثر في كفاءتها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *