ارتفاع عدد الوفيات في صفوف الموظفين بسبب “كاروشي”

Frustrated businesswoman

يمكن لبعض الأشخاص ألا يصدقوا أن إرهاق العمل والضغط المصاحب له يسبب الموت، ونجد أن هذا الأمر أصبح شائعًا في العديد من ساحات العمل خاصة في اليابان ويطلق عليه اسم “كاروشي”، حيث ارتفع عدد وفيات الموظفين وذلك بسبب الإجهاد والضغط الذي يتعرضون له في العمل، كما يقدم العديد منهم على الإنتحار، ونجد هذا منتشر بين مختلف الفئات العمرية منهم.
ولا تعتمد اليابان على قانون أساسي لتحديد ساعات العمل، ولكن أكدت وزارة العمل اليابانية أنه يوجد نوعين من “كاروشي” وهما: الوفاة بسبب أمراض القلب التي تنتج عن الإجهاذ والتوتر والإنتحار بسبب ضغوطات العمل.
وقد ارتفت طلبات التعويض عن كاروشي إلى 1456 في العام الماضي استنادًا لما أفادت به وزارة العمل، حيث أن معظم الحالات من قطاعات الرعاية الصحية والخدمات الإجتماعية والشخن والبناء تعاني من نقص فادح في عدد العمال.
وصرح السكرتير العام للمجلس الوطني للدفاع عن ضحايا “كاروشي” هيروشي كاواهيتو أن العدد الحقيقي يمكن أن يكون أكبر من ذلك بكثير نظرًا لأن الحكومة لاتريد الإعتراف بالحالات.
وذكرت دراسة بريطانية أجريت سابقًا، أن ضغوطات العمل تؤثر مباشرةً على جسم الإنسان مما يمكن أن يصيبه بأمراض القلب نتيجة التوتر والإجهاد الذي يتعرض له بشكلٍ يومي، كما تؤكد الدراسة أن الأشخاص الذين يعملون في جوٍ مليء بالضغط ليس لهم الوقت الكافي لممارسة الرياضة ولايحافظون على نظامهم الغذائي الصحي وهو ما يزيد من معدل دقات القلب ويؤثر تأثيرًا سلبيًا على انتظامها وضغط الدم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *