إجراء العملية الأولى من نوعها لرفع المثانة والرحم عبر جهاز دافنشي

2157271

أجرت مؤخرًا مواطنة تبلغ من العمر 56 سنة عملية لرفع المثانة والرحم عبر الجهاز الاَلي “دافنشي” وذلك إثر إصابتها بهبوط حاد في الرحم والمثانة مما سبب لها اَلام ومشاكل في هاتين المنطقتين.
وقد نجح فريق طبي متمكن من إجراء العملية للمريضة بمستشفى القاسمي بإمارة الشارقة والتي تعتبر الأولو من نوعها في المنطقة،حيث كانت العملية تجرى بصعوبة عن طريق فتح على مستوى البطن وتستمر الاَلام لمدة 10 أيام تقريبًا مع المراقبة، في حين أن العملية التي وقع إجراءها عبر الجهاز الاَلي رفعع فيها الرحم من خلال وضع مادة شبكية طبية عن طريق 5 ثقوب صغيرة بين كل ثقب والاَخر 1.5 سم وتنتهي الاَلام بعد مدة لا تتجاوز 3 أيام من إجراء العملية.
وأكد الدكتور يونس الشمسي أن إجراء العملية استغرق 3 ساعات والمريضة في حالةٍ صحية جيدة، وسيمثل تطورًا هامًا في المجال الطبي، وليست العملية الأولى التى تجرى عن طريق الجهاز الاَلي دافنشي و لكن في المرة الأولى كانت على مستوى الكلى حيث أجرى شخص عربي في الإمارات عملية ناجحة من هذا النوع إثر إصابته بتلف في الكلى.
وقد جهز مستشفى القاسمي جهاز دافنشي منذ أقل من سنة وذلك من قبل رئيس الدولة سمو الشيخ “خليفة بن زايد اَل نهيان” و بلغت قيمته 13 مليون درهم إماراتي وهو يعتبر من الأجهزة الحديثة والمتطورة طبيًا لما يقوم به من دور هام في إجراء العمليات الدقيقة والأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *