أهمية الغذاء في تعزيز ذكاء الأطفال

q

تعددت الآراء حول مفهوم الذكاء وما يتعلق به، ففي حين يرى البعض أن الذكاء يورَث جينيًا ويولد مع المولود، يرى البعض الآخر بأن الذكاء يمكن اكتسابه وتنميته عن طريق البيئة التعليمية المناسبة، وقد دلت العديد من التجارب العلمية والعملية على أنه بالإمكان رفع مستوى الذكاء بطرق مختلفة، من أبرزها  الاهتمام بتناول الوجبات الغذائية المناسبة، حيث تؤثر العادات الغذائية السيئة سلبًا على قدرات الدماغ والذكاء، وقد تجعل الذاكرة بطيئة. بينما تجعل عادات التغذية الجيدة وظائف الدماغ أكثر نشاطًا وحيوية على مدار اليوم.

في ما يلي بعض النصائح الغذائية من أجل تعزيز قدرات الطفل:

1- من أجل تغذية سليمة يجب الحرص على تقديم السكريات الطبيعية للطفل مثل العسل، والفواكه المجففة، والموز، والقشدة، وفي المقابل يجب تجنب المحليات الاصطناعية، والسكر الأبيض، والمحليات المستخدمة تجاريًا مثل شراب الذرة.

2- بدلًا من الجرعات الزائدة من الشوكولا والحلويات والكاندي، والوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، يحتاج الدماغ إلى المغذيات الموجودة في المكسرات كاللوز والجوز والكاجو والفول السوداني.

3- يجب التقليل التدريجي من الوجبات الضارة دون منعها تمامًا، واستبدالها تدريجيًا بالأطعمة والمشروبات الصحية، مع الحرص على إدراج  الحليب ومنتجاته، والخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية والبصل الأخضر، كما ثبت أن الكركم والمأكولات البحرية يؤثران إيجابيًا على نشاط ووظائف الدماغ.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *