واحد من بين 500 طفل عربي معرض للإصابة بالشلل الدماغي

باحثون ايرانيون يتوصلون لعلاج الشلل الدماغي لدي الأطفال ومرض الأصابع الملتصقة

أفاد مختصون في العلاج الطبيعي أن مرض الشلل الدماغي يصيب طفلًا واحدًا من بين 500 طفل في المراحل الأولى للطفولة على مستوى الدول العربية، وذكروا أن أكثر من ألف طفل يتلقون العلاج في مستشفيات دول الخليج بسبب إصابتهم بهذا المرض.
وأكدت دراسة أجريت حديثًا أن كلفة علاج طفل مصاب بالشلل الدماغي تقدر بأكثر من مليون دولار على مدار حياته في هذه المستشفيات، لذلك سيعقد مؤتمر الإمارات الخامس للعلاج الطبيعي “فيزودبي 2016” في الشهر المقبل يومي 19 و20 مايو (أيار)، برعاية شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات الطبية وبالتعاون مع الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي، والذي يعتبر أهم وأكبر تجمع للمتخصصين في العلاج الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط.
وأفادت رئيسة المؤتمر أمل الشملان يوم الجمعة لوكالة الأنباء الألمانية أن الجلسات ستناقش علاج حالات العظام والعضلات والمفاصل، وعلاج آلام أسفل الظهر، والعلاج الطبيعي لإصابات الكتف والقدم والكاحل، وستبحث  سبل توفير أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية في دولة الإمارات للعلاج.
وسيحضر مؤتمر الإمارات الخامس للعلاج الطبيعي ما يزيد عن 500 طبيب وأخصائي علاج طبيعي، وأخصائي طب رياضي، وجراح عظام، وأخصائيو وجراحو الأعصاب، من عدة دول في العالم مثل الكويت، السعودية، الأردن، مصر، وإيرلندا، إيطاليا، بريطانيا، بلجيكا الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب إفريقيا.
كما سيناقش المؤتمر سبل علاج إصابات الأوتار والأربطة خاصة المرتبطة بالرياضيين، إلى جانب بحث الطرق الحديثة في علاج حالات العمود الفقري ووسائل إدارة وعلاج الألم المزمن، وعرض لنتائج أبحاث عن أسباب ونتائج آلام الظهر.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *